»{::منتدى الشباب فى عالم الحب::}»

احمد تقى الدين يرحب بكم مدير المنتدى
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الحب تلك الكلمة البراقة هل احسست بها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عرببو
عضو صغنون
عضو صغنون


عدد الرسائل : 8
العمر : 33
الموقع : shery.yoo7.com
تاريخ التسجيل : 14/05/2009

مُساهمةموضوع: الحب تلك الكلمة البراقة هل احسست بها   الخميس مايو 14, 2009 2:38 pm

الحب في
القران ذكر اكثر من ثمانين موضعا في القران الكريم باشتقاقات مختلفة لنفس
المصدر وذكر ايضا في السنة النبوية في احاديث كثيرة ومختلفة .

فما هو الحب اذن ؟

الحب تجربة شعورية بالغة الرفعة حيث يرتبط نشوء الشعور بالحب بمشاعر الانغماس في عالم امن ودافئ ومشبع تماما بالسعادة ومنتهى السرور .

الحب باعتراف جميع الناس امتع صور التجارب الانسانية جميعا ..........

الحب تلك الكلمة التي ما تكاد ان تذكر حتى تضوئ جوانب النفس البشرية , وتهزها هزا , لتستريح على مهاد من العواطف النبيلة , ترشها كلمة الحب بالعبير وتنثر حولها الياسمين , فلا يرض الحب الا ان يغتسل بماء السماء..... بماء الطهور ..........
الحب هو شعور نفسي , واحساس قلبي , وانبعاث وجداني , ينجذب نحو محبوبة باندفاع وعاطفة وبشر........

وقد قال تعالى في كتابة الكريم :
﴿ " قل ان كان أباؤكم وابناؤكم وإخوانكم وأزواجكم وعشيرتكم وأموال
اقترفتموها وتجارة تخشون كسادها ومساكن ترضونها أحب اليكم من الله ورسولـه
وجهاد في سبيلة فتربصوا حتى ياتي الله بامره والله لا يهدي القوم الفاسقين
" ﴾

في هذة الاية الكريمة فان الله عز وجل وضع لنا ثلاث مراتب للحب :

الحب الاعلى : حب الله والرسول والجهاد في سبيلة .


الحب الاوسط : حب الاباء والابناء والاخوان والازواج والقبيلة .


الحب الادنى : ايثار حب الاهل والقبيلة والاموال والمسكن على حب الله والرسول والجهاد في سبيلة .

اما الحب الاعلى هو الاعلى في درجاتة وعلوة وثوابة وشعورة بالايمان والروع تعلو وترتفع الى السماء فهو الحب لله وهو اسمى ما في الحب .
ومن اجل تفرد الله عز وجل بالملك والخلق والعلم والحكمة والارادة والقدرة
ينجذب المؤمن بكليتية الى حب الله عز وجل ويندفع الى تطبيق منهجة عن رغبة
وقناعة وايمان لاعتقادة الجازم ان كمال شخصيتة وبناء انسانيتة هو اتباع من
اختص بالكمال , وتنزة عن النقص وتميز بالعظمة والجلال قال تعالى في سورة
طة ﴿ " فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقى ومن اعرض عن ذكري فان لة معيشة
ضنكا " ﴾

وبلا ريب ان المؤمن الذي ذاق طعم الايمان في قلبة ينجذب بكليتية الى حب الرسول صلى الله علية وسلم لكونة يجد في شخصيتة الاسوة الحسنة , والمثل الاعلى , والخلق العظيم .
_ فقد قال تعالى "﴿ لقد كان لكم في رسول الله اسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الاخر وذكر الله كثيرا " ﴾

_ ويجد فية المثل الاعلى لان الله عز وجل عصمة من الخطا والزلل وقال تعالى
في سورة النجم "﴿ وما ينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى " ﴾

_ ويجد فية الخلق العظيم والقدوة العليا لان الله عز وجل زكاة وقال في سورة القلم "﴿ انك لعلى خلق عظيم " ﴾



وكان من نتيجة هذة المحبة القلبية ان اثروا محبة النبي صلى الله علية وسلم
على محبتهم انفسهم بل كان لاصبرا لهم اذا لم يشاهدوا وجهة ومحياة ولا تطيب
انفسهم اذا لم تكتحل عيونهم برؤياة .
ن ذلك قصة زيد بن الدثنة كما رواها البيهقي عن عروة قال : ( لما اخرج
المشركون زيد بن الدثنة من الحرم ليقتلوة بالتنعيم ,وقد اجتمع في الطريق (
خبيب بن عدي )
فتواصيا بالصبر والثبات على ما يلحقهما من مكروة .....
قال ابو سفيان لزيد بن الدثنة : انشدك الله يا يزيد ...........
اتحب ان محمدا الان عندنا مكانك تضرب عنقة , وانك في اهلك ؟
فقال لة يزيد : والله ما احب ان محمدا الان في مكانة الذي هو فية تصيبة شوكة , واني جالس في اهلي ...
فقال ابو سفيان : ( ما رايت احدا من الناس يحب احدا كاصحاب محمد محمدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shery.yoo7.com
 
الحب تلك الكلمة البراقة هل احسست بها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
»{::منتدى الشباب فى عالم الحب::}» :: قسم الرومنسية :: مشاكل الحب-
انتقل الى: